لماذا من الصعب للغاية الحفاظ على حياة من اللياقة والرفاهية – أفضل الطرق لنمط حياة صحي.

السؤال

ليس من السهل الحفاظ على حياة من اللياقة والرفاهية. قد يكون من الصعب الالتزام بالأهداف التي حددتها لنفسك. ليس سرا أن الأمر يتطلب الكثير من الانضباط وضبط النفس للالتزام بأهدافك على المدى الطويل.

يميل الأشخاص المنضبطون بشأن أهداف اللياقة الخاصة بهم إلى قضاء وقت أسهل في الالتزام بها على المدى الطويل. قد تعتقد أن هذا بسبب عزمهم أكثر من الآخرين, ولكن هذا في الواقع لأنهم طوروا عادات جيدة بمرور الوقت. هذا يعني أنهم أقل عرضة للتخلي عن أهدافهم عندما تصبح الأمور صعبة أو عندما يأتي شيء آخر, مثل إصابة أو احتفال عائلي.

أفضل الطرق للحفاظ على حياة من اللياقة والرفاهية

اللياقة البدنية أكثر من مجرد نشاط بدني. لها الكثير من الفوائد العقلية التي تم إثباتها من خلال الدراسات العلمية.

أفضل طريقة للحفاظ على اللياقة البدنية هي البدء ببطء وزيادة مستوى الشدة تدريجيًا. من الأفضل عدم البدء بروتين تمارين قاسية لأنه قد يؤدي إلى الإرهاق أو الإصابة.

هناك عدة طرق يمكنك من خلالها الحفاظ على مستويات لياقتك بشكل منتظم. أحدها هو القيام بأنواع مختلفة من التمارين في أيام مختلفة من الأسبوع مع مراعاة العديد من العادات الصحية الأخرى التي ستساعدك على عيش حياتك بشكل أكثر اكتمالاً وإنتاجية..

الأشخاص الذين يتبعون روتينًا للياقة البدنية هم أقل عرضة للتوتر بشأن حياتهم. لديهم شعور متزايد بقيمة الذات لأنهم يعرفون أنهم يفعلون شيئًا لأنفسهم بدلاً من انتظار الآخرين. تمتد فوائد التمرين أيضًا إلى ما هو أبعد من الصحة البدنية. عند القيام به بشكل صحيح, ممارسة الرياضة تكافح الاكتئاب وتقوي الصحة العقلية بشكل عام.

مهما كانت الحياة مشغولة, هناك دائمًا طرق يمكنك من خلالها تخصيص بعض الوقت لنفسك لممارسة النشاط البدني, تأمل, أو أي شيء آخر يناسبك حتى تتمكن من البقاء على الأرض وبصحة جيدة في جميع الأوقات.

كيف تجد الدافع للياقة البدنية & الرفاهية

نعلم جميعًا مدى صعوبة البقاء متحمسًا لممارسة الرياضة وتناول الطعام الصحي, ولكن لحسن الحظ ، هناك بعض الأشياء التي يمكن أن تساعد.

أول, قد لا تكون متحمسًا لروتين لياقتك كما كنت من قبل. حسنا, هناك طريقة لتغيير ذلك. مجرد تغيير التدريبات الخاصة بك أو إضافة نشاط لياقة جديد يمكن أن يكون كافياً لإثارة نفسك مرة أخرى!

ثانيا, ابحث عن رفيق التمرين الذي سيبقيك على المسار الصحيح. إن وجود شخص آخر يتوقع منك قضاء وقتك بالإضافة إلى شخص آخر موجود للحصول على الدعم المعنوي يساعد حقًا في التحفيز.

الثالث, ابحث عن نشاط يتحداك أو يثير اهتمامك بطرق مختلفة. يجب أن يكون لديك دائمًا شيء جديد تسعى إليه وتجربته!

الدافع هو الوقود الذي يدفعنا لتحقيق أهدافنا. بدونه, لن ينجز أي شيء على الإطلاق.

ليس من السهل إيجاد الدافع. يتطلب الأمر الكثير من الانضباط الذاتي والجهد المستمر لمواكبة الروتين والتركيز على الهدف الذي نريد تحقيقه.

يمكن أن تكون العوامل الخارجية والداخلية مسؤولة عن دافعنا: الخبرات الماضية, العلاقات, الأهداف والتوقعات الشخصية, إلخ.

الناس لديهم دوافع مختلفة للياقة البدنية والعافية. البعض يفعل ذلك لأنه وظيفتهم بدوام كامل بينما يفعلها الآخرون كهواية. . لتحسين أو تحفيز نفسك على اللياقة البدنية بشكل أفضل ، يمكنك أن تأخذ اللياقة البدنية جزءًا من وظيفتك, مشاهدة البرامج التلفزيونية التي تعزز الصحة, أو مجرد القيام بأعمال خيرية عشوائية للآخرين من أجل الشعور بالرضا عن نفسك.

ما هي فوائد الحفاظ على حياة من اللياقة والرفاهية

نمط الحياة الصحي مهم للجميع, ليس فقط الرياضيين. هناك العديد من الفوائد للحفاظ على حياة مليئة باللياقة والرفاهية التي يجب مشاركتها مع العالم.

التمتع بصحة جيدة لا يقتصر فقط على ما تستهلكه, ولكن أيضًا ما تفعله. يؤدي النشاط البدني إلى العديد من الفوائد لجسم الإنسان.

لا تؤثر فوائد النشاط البدني على صحتك فحسب ، بل تؤثر أيضًا على مزاجك ومستويات طاقتك.

للنشاط البدني العديد من الفوائد الصحية التي يمكن أن تمتد إلى مجالات أخرى من حياتنا, مثل تحسين الذاكرة, تقليل التوتر أو حتى خفض ضغط الدم. علينا أن نعتني بأجسادنا حتى يعملوا معنا لأطول فترة ممكنة.

يمكن أن يساعد النشاط البدني في تخفيف الاكتئاب والقلق, تقليل مخاطر الإصابة بأمراض القلب, داء السكري, السكتة الدماغية, والسرطان; يمكنه أيضًا تحسين الذاكرة والتركيز.

للنشاط البدني أيضًا العديد من الفوائد العقلية مثل زيادة احترام الذات ومشاعر التمكين.

الصحة الجسدية هي أساس الصحة النفسية.

يمكن رؤية فوائد النشاط البدني في جميع جوانب حياتنا.

إنه ليس مفيدًا للجسم فقط, ولكن أيضًا من أجل عقلك.

كيف تتغلب على العقبات الرئيسية في اللياقة البدنية & الرفاهية

من المهم التغلب على عقباتك وبناء عقلية إيجابية. أنت بحاجة إلى تغيير طريقة تفكيرك وبعد ذلك سيبدأ هذا بشكل طبيعي.

من المهم أيضًا اتخاذ الإجراءات والبدء في التحرك. قد لا يكون هذا سهلاً كما يبدو, ولكن يمكنك مساعدة نفسك من خلال تحديد أهداف لنفسك مثل 10 دقائق من التمارين في اليوم.

إحدى الطرق التي يمكنك القيام بها هي الانضمام إلى صالة الألعاب الرياضية أو مركز اللياقة البدنية. ستشعر بالرضا عن طريق الحصول على لياقتك وسيحفزك أيضًا على الاستمرار كل يوم.

تبدأ عملية التغلب على العقبات بإلقاء نظرة صادقة على نفسك ووضعك الصحي الحالي, ثم تبحث في الطرق التي يمكنك من خلالها أن تكون أكثر نشاطًا في الحياة. من المهم أن تفهم كيف تعمل بشكل أفضل ونوع نظام الدعم الذي تحتاجه.

لا يجب أن يكون العيش بأسلوب حياة صحي معقدًا أو مكلفًا, لكن الأمر يستغرق وقتًا والتزامًا للحفاظ عليه على المدى الطويل. إذا كنت على استعداد للقيام بذلك, ستصبح قريبًا طبيعة ثانية.

0
افرايم Iyodo 12 الشهور 0 الاجابات 3755 مشاهدات 0

‫اضف اجابة

ببراعة آمنة & المتمحور حول الطالب منصة التعلم 2021