لماذا يجب عليك اختيار ناشر سطح المكتب على برنامج معالج الكلمات?

السؤال

إذا كنت مسوقًا رقميًا, عليك أن تعرف أن برنامج النشر المكتبي يعد خيارًا ميسور التكلفة.

يتيح لك برنامج النشر المكتبي ملاءمة متطلبات علامتك التجارية بسهولة. يجنبك متاعب البحث عن الخطوط أو المكونات الإضافية وتثبيتها لإنجاز عملك. كما يسمح بالتعاون السهل مع أعضاء الفريق, توفير الوقت والموارد.

يعد الناشر المكتبي أسهل في الاستخدام من برنامج معالج الكلمات لأنه يحتوي على ميزات مضمنة تتيح لك تحرير النص دون فتح تطبيق مختلف. يتضمن ذلك ميزات مثل التدقيق الإملائي والحفظ التلقائي بدقة تصل إلى 360 نقطة في البوصة. كما أنه يسهل الأمر على المسوقين متعددي اللغات الذين يحتاجون إلى الكتابة بلغات متعددة في وقت واحد أثناء استخدام تخطيط لوحة مفاتيح آخر في نفس الوقت.

لماذا تختار الشركات الناشرين المكتبيين على معالجات النصوص?

تعتبر معالجات النصوص أدوات رائعة للكتابة, لكنهم يفتقرون إلى القدرة على تحديث المحتوى وحفظ المستندات تلقائيًا. يستخدم المحررون برامج مثل Word للقيام بهذا العمل نيابة عنهم, والتي يمكن أن تستغرق وقتًا طويلاً.

يسمح لك ناشرو سطح المكتب بإدارة التغييرات بسهولة وإنشاء القوالب الخاصة بك من خلال الدمج مع البرامج الأخرى. كما أنها تجعل من السهل إنتاج مستند جاهز للطباعة أو للنشر الرقمي.

ما هو الفرق بين أداة النشر المكتبي وبرامج معالجة الكلمات?

النشر المكتبي (DTP) الأدوات عبارة عن تطبيقات برمجية تساعد في إنتاج المخرجات المطبوعة لوسائط الطباعة, مثل المجلات, الصحف, كتيبات, والكتب.

برنامج معالجة الكلمات عبارة عن مجموعة من برامج الكمبيوتر ذات الميزات المصممة لتمكين معالجة الكلمات.

تسمح أدوات النشر المكتبي للمستخدم بتصميم عناصر نصية مثل الخطوط, الألوان, الصور والتخطيطات. يمكن بعد ذلك استخدام النص لإنشاء صفحات ويب ومنشورات رقمية.

إذا كنت تعمل باستخدام أدوات النشر المكتبي مثل Adobe InDesign, ناشر مايكروسوفت, أو CorelDRAW. ومع ذلك, أنت تستخدم Microsoft Word بشكل أساسي لإنشاء مستنداتك وتحريرها, فأنت تستخدم برنامج معالجة النصوص.

أداة النشر المكتبي:

– تم تصميم الواجهة لجعل عملية إنشاء المحتوى أسهل وأكثر كفاءة.

– يأتي عادةً مع عدد كبير من الرسومات والسمات المثبتة مسبقًا والتي يمكن تطبيقها على عملك.

– غالبًا ما يتم بيعه كمنتج منفصل عن البرنامج الذي سيساعد في تحرير المحتوى الخاص بك.

كانت لك في هذا الحدث:

– تم تصميم الواجهة لجعل تحرير النص المكتوب أسهل وأكثر كفاءة.

– يأتي عادةً مع واحد أو اثنين فقط من الرسومات والسمات المثبتة مسبقًا.

النشر المكتبي هو عملية نسخ النص, صور, والمحتويات الرقمية الأخرى من جهاز كمبيوتر إلى آخر. يشير إلى استخدام واجهة قائمة على الشاشة على جهاز كمبيوتر شخصي يعمل بنظام Microsoft Windows, أبل ماك, أو أنظمة تشغيل GNU / Linux.

برنامج معالجة الكلمات هو تطبيق يسمح للمستخدمين بإنشاء وتعديل المستندات النصية مثل المقالات, رسائل عمل, المقالات والتقارير.

ما هي مزايا استخدام الناشر المكتبي على برامج معالجة النصوص?

يعد برنامج النشر المكتبي هو الخيار الأفضل لأي منشئ محتوى. يوفر الكثير من الميزات المفيدة مثل تخطيط المستند, تحرير النص, والتصميم.

يتغلب برنامج النشر المكتبي على برامج معالجة الكلمات

يصعب أحيانًا استخدام برامج معالجة الكلمات نظرًا لصعوبة تعديل النص بدقة في البرنامج. من ناحية أخرى ، يوفر الناشرون المكتبيون طريقة أسهل لتحرير مستنداتك باستخدام أدوات التخطيط المتقدمة الخاصة بهم. هذا يجعلها أكثر موثوقية من معالجات النصوص عندما يتعلق الأمر بتصميم ونشر المدونات والرسائل الإخبارية في الوقت المحدد.

الوقت الحاضر, ميزات وخيارات برنامج معالجة الكلمات لا حصر لها. ومع ذلك, هناك تحول في الصناعة نحو برامج النشر المكتبي.

يعد برنامج النشر المكتبي أقل تكلفة من برامج معالجة الكلمات كما أنه يحتوي على ميزات أكثر. كما أن لديها مشاكل تقنية أقل مقارنة ببرامج معالجة الكلمات.

يتوفر برنامج النشر المكتبي بأشكال مختلفة لتلبية احتياجاتك – من برامج النشر المكتبي البسيطة التي يسهل للمبتدئين إلى التطبيقات المعقدة التي تقدم ميزات أكثر تقدمًا. كانت لك في هذا الحدث, من ناحية أخرى, يقتصر على وظائف محددة مثل تنسيق النص والصفحات, إدراج الصور وملفات الوسائط الأخرى, التحكم في التباعد بين أسطر النص, إلخ.

تشتمل مزايا استخدام ناشر سطح المكتب على وقت استجابة أسرع ووفورات في التكاليف مقارنة ببرامج معالجة الكلمات.

ما هي عيوب استخدام برنامج معالجة النصوص?

في الأيام الماضية, كان من السهل العثور على معالج نصوص. الوقت الحاضر, من الصعب العثور على واحد يلبي جميع احتياجاتك.

لا يزال العديد من الأشخاص يستخدمون معالج النصوص لتأليف النص وتحريره بميزاته المضمنة مثل التدقيق الإملائي والتصحيح التلقائي. ومع ذلك, توجد العديد من العيوب أيضًا عند استخدام هذا البرنامج.

فيما يلي بعض العيوب الشائعة لاستخدام برنامج معالجة النصوص: خسارة الإنتاجية, تغيير أسلوب الكتابة, الكلمات التي بها أخطاء إملائية بسبب التصحيح التلقائي, لا يوجد دعم للتنسيق المتقدم مثل الصور أو الرسوم البيانية

تعتبر معالجات النصوص رائعة لكتابة المسودات والتحرير, لكنها ليست جيدة للتنضيد. من عيوب استخدام برنامج معالجة الكلمات أن النص الذي يتم إنتاجه لن يبدو احترافيًا.

استخدام برنامج معالج الكلمات له العديد من العيوب مثل عدم الإلمام بالميزات, خيارات تنسيق محدودة, وسرعة نشر أبطأ.

كيفية اختيار برنامج النشر المكتبي المناسب لاحتياجاتك

هناك طرق متنوعة لتوثيق أفكارك, أفكار, والخبرات. سواء كنت بحاجة إلى إنشاء عرض تقديمي ذو مظهر احترافي أو مجرد تدوين ملاحظات لنفسك, هناك عدد لا يحصى من الخيارات المتاحة.

الهدف هو العثور على أفضل البرامج التي تلبي احتياجاتك والتي تستمتع باستخدامها. إليك بعض الأشياء التي يجب التفكير فيها قبل الشراء:

– ميزانيتك: قد تكون بعض البرامج باهظة الثمن بينما قد يكون البعض الآخر أكثر تكلفة. من المهم التفكير في المبلغ الذي تريد إنفاقه على هذا البرنامج على المدى الطويل

– أنواع المستندات التي ستنشئها: هناك العديد من الميزات مع برامج معالجة النصوص المختلفة. خذ الوقت الكافي لمعرفة الميزات التي ستكون مفيدة للغاية لاحتياجاتك

– إعداد جهاز الكمبيوتر الخاص بك: ماهو نظام التشغيل الذي تملكه? إذا كان البرنامج متوافق

سواء كنت كاتبا, صحافي, أو مجرد شخص يحتاج إلى معالج نصوص جديد وحديث لمساعدتك في عملك, من المهم اختيار البرنامج المناسب لاحتياجاتك.

هناك العديد من أنواع البرامج المختلفة المتاحة لكتابة المستندات أو إنشائها في سوق اليوم. لاختيار الأفضل لك ولاحتياجاتك, يستغرق بعض الوقت للتعرف على كل برنامج. ضع في اعتبارك الميزات الأكثر أهمية لأغراض الكتابة وكيف يمكن أن تساعدك على إكمال مهمتك بشكل أكثر كفاءة.

فمثلا, إذا كنت بحاجة إلى مجموعة مكتبية بها الكثير من خيارات التنسيق, قد يكون Microsoft Word خيارًا جيدًا لك لأنه يحتوي على إمكانات تنسيق قوية.

0
arkadmin 12 الشهور 0 الاجابات 4234 مشاهدات 0

‫اضف اجابة

ببراعة آمنة & المتمحور حول الطالب منصة التعلم 2021